الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 31 أكتوبر 2016

بيان صادر عن اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني:

        بيان صادر عن اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني:
        ان اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال إذ تعلن تأييدها وتضامنها مع الاسرى انس شديد، احمد ابو قارة، حسن ربايعة ومجد ابو شملة هؤلاء الابطال الذين يخوضون معركة الكرامة في اضرابهم عن الطعام منذ 35 يوماً وهم  في اقبية الاعتقال الاداري.
وتساءلت اللجنة .إلى متى سيستمر هذا الصمت المريب الذي يلف العالم تجاه ما يحدث للشعب الفلسطيني، من ظلم ذاك النظام الصهيوني العنصري في فلسطين المحتلة وخصوصاً إلى اسرى  الاعتقال الاداري الذين يناهز عددهم 800 معتقل .
        ان هذا التعسف الاسرائيلي لم يقف عند هذا الحد من  الظلم والذي يعاني منه وما زال في سجون الاحتلال اكثر من سبعة الاف اسير فلسطيني وعربي وما يقارب 1500 مريض واكثر من عشرين حالة يعانون من امراض مزمنة، بالاضافة إلى  اسرى معوقين يتحركون على كرسي نقال ومنهم ناهض الاقرع محكوم مؤبد  وقدماه مبتورتان والاسير امير سعد مشلول لا يستطيع الحراك .
        وقد وصف الاسير المحرر علي شلالا مستشفى سجن الرملة بمستشفى الموت حيث استشهد خمسة اسرى بسبب امراض سراطانية والاهمال الطبي بالاضافة إلى احتجاز اكثر من 450 طفلا اصغرهم شادي 11 عاماً واحمد الزعتري 12 عاماً.
        ومن هنا تندد اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني  بانتهاكات حقوق الانسان في فلسطين فالتعذيب وتصاعد الاعتقال الاداري والاخفاء القسري والتمييز العنصري التي باتت ممارسة يومية  للاحتلال.

        لذا تطالب اللجنة الوطنية المنظمات الانسانية الدولية والعربية ومجلس حقوق الانسان لمواجهة هذا العهر الاسرائيلي والوقاحة الاسرائيلية المستبيحة لكل القيم والاخلاق والشرائع السماوية ووضع حد لها ومحاسبتها على كل الجرائم التي ترتكبها كل يوم...

Developed By Hassan Dbouk