الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 10 يوليو 2016

الفصائل الأربعة تنظم إفطار جماعي وامسية حوارية لقياداتها وكوادرها




الفصائل الأربعة تنظم إفطار جماعي وامسية حوارية لقياداتها وكوادرها
في إطار العمل الوحدوي والمشترك على كافة الصعد السياسية والاجتماعية والثقافية نظمت الفصائل الأربعة في منظمة التحرير الفلسطينية على شاطئ بحر خانيونس "بمنتجع الامراء" إفطار جماعيا لقياداتها وكوادرها تخلله أمسية حوارية،.
نوقش خلالها الوضع السياسي العام والمستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية والإقليمية والدولية، بحضور الرفيق / عبد العزيز قديح عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي ومنسق الفصائل الأربعة في قطاع غزة، و الرفيق/ عدنان غريب " أبو دباح" عضو المكتب السياسي وسكرتير جبهة التحرير الفلسطينية بقطاع غزة، والرفيق صلاح أبو ركبة عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية للفصائل الأربعة وكوادرها، وممثلي عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" .
وتخلل حفل الافطار كلمات مقتضبة عبر الهاتف الخلوي للأمناء العامون للفصائل الأربعة الأمين عام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الدكتور/ احمد مجدلاني، والأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الرفيق/ واصل أبو يوسف، والأمين العام لجبهة التحرير العربية الرفيق/ ركاد سالم.
وأشار الدكتور احمد مجدلاني في كلمته على أهمية العمل الوحدوي والمشترك، والحاجة له لمواجهة التحديات المطروحة التي تعصف بالقضية الفلسطينية من كافة الاتجاهات، مشيدا بعمل الفصائل الأربعة بقطاع غزة على كافة الصعد، داعيا الى الاكثار من هذه الأنشطة وهذه اللقاءات ذات الطابع الفكري والسياسي والاجتماعي، كونها المدخل الصحيح للمقاربة بين وجهات النظر، والشغل وفق القاسم المشترك خدمة للمشروع الوطني الفلسطيني، ومشروع العدالة الاجتماعية والديمقراطية في شكلها السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي.
ودعا الى استخلاص الدروس والعبر بما يسهم في تحسين أداء وتطوير اساليبنا الكفاحية والنضالية والتضامنية، بما في ذلك بناء التحالفات الإيديولوجية والبرنامجاتية، وسبل التعاون مع مختلف  الهيئات الحزبية والتنظيمات النقابية والمهنية وعلى كافة المستويات الحزبية من خلال القاسم المشترك، وتعزيز نقاط التفاهم وتنميتها لتعزيز مسيرة البناء والتنمية وفق ما تمليه الظروف والتحديات الرامية الى حماية وصيانة مكتسبات شعبنا الفلسطيني، بالتالي تحقيق اهدافنا الحزبية والوطنية في المساهمة في بناء المشروع  الوطني الفلسطيني القائم على أسس الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية.
وفي سياق اخر أشار الدكتور مجدلاني الى أهمية انهاء الانقسام البغيض، وعودة غزة للشرعية الفلسطينية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في غزة، والضغط على حركة حماس بغزة بضرورة الالتزام بقرار مجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني بإجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية (البلديات) في قطاع غزة، في الثامن من تشرين أول/أكتوبر المقبل كاستحقاق وطني ودستوري، اسوة بالضفة الغربية.
كما حيا الرفيق واصل ابو يوسف الحضور بهذا اللقاء التفاعلي واكد على اهمية هذه اللقاءات لتعزيز العمل المشترك بيننا كفصائل اربعه بمنظمه التحرير الفلسطينية بما يخدم العمل الوطني بشكل عام من اجل التمسك بالمشرع الوطني والحفاظ على اهداف شعبنا وتصدي لكافة المخططات المعادية.
كما حيا الرفيق ركاد سالم امين عام جبهة التحرير العربية الحضور بهذه الفعالية الوطنية والاجتماعية والتي تعزز من عملنا المشترك كفصائل اربعه بمنظمه التحرير لتبنى هموم وتطلعات شعبنا في ظل الاوضاع الصعبة التي يعاني منها شعبنا وخاصه بقطاع غزه في ظل استمرار الانقسام البغيض والدي يجب ان ينتهي.
كما تخلل الأمسية الحوارية العديد من الكلمات افتتحها الرفيق عبد العزيز قديح عن الفصائل الاربعة وكذلك الرفيق ابو القيس والرفيق عبد العزيز ابو عمره ود وجيه ابو ظريفة من حزب الشعب ونعيم مطر عن فتح وابو يوسف السنوار عن حماس وابو حافظ عن الديمقراطية حيت أكد الجميع على اهميه العمل المشترك من اجل تحقيق اهداف شعبنا في اقامه الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وحق ابناء شعبنا بالعودة وفق القرار 194 وإطلاق صراح اسرنا الابطال من سجون الاحتلال.




Developed By Hassan Dbouk