الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الخميس، 30 يونيو 2016

. جبهة التحرير الفلسطينية تدعو للقيام بأوسع حملة دعم وإسناد للاسرى والاسيرات



. جبهة التحرير الفلسطينية تدعو للقيام بأوسع حملة دعم وإسناد للاسرى والاسيرات
دعا عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية محمد السودي  الى ضرورة القيام بأوسع حملة دعم وإسناد للاسرى والاسيرات الذين يخوضون معركة بطولية مع السجان الصهيوني.
وأكد السودي في تصريح صحفي ،على تضامن الجبهة مع الاسير بلال كايد وكافة الاسرى الذين يخوضون معركة الحرية في وجه قوانين الاحتلال التعسفية وخاصة قانون الاعتقال الادراي ، داعيا الى تكثيف الجهود الرسمية وغير الرسمية، والفصائل والمؤسسات المعنية وجماهير شعبنا وأحرار العالم على كافة الأصعدة لدعم نضال الحركة الاسيرة.
ودان السودي  ممارسات منظمة الصليب الأحمر الدولية بحق  الأسرى، وأخطرها إعلانها عن تقليص الزيارات المسموحة للأسرى لمرة واحدة، مؤكداً أن هذه الممارسات تتقاطع مع سياسة الاحتلال الممنهجة بحق الاسرى، مطالباً إياها بأن تقوم بمسؤولياتها الملقاة على عاتقها لخدمة قضية الاسرى وعائلاتهم، وبالكف عن اتباع سياسة الصمت تجاه ما يتعرض لها الاسرى وبالتراجع عن قرارها تقليص عدد الزيارات للأسرى.
وطالب المؤسسات الدولية بمواجهة سياسات الاحتلال بحق الأسيرات والأسرى، وخصوصاً سياسة الاعتقال الإداري، واعتقال الأطفال، وسياسة الإهمال الطبي، والمنع من الزيارة، ومصادرة الحقوق، داعياً الى توثيق هذه الجرائم وتحويلها إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه بحق الاسرى.
ودعا السودي القوى التقدمية وأحرار العالم وحركة المقاطعة الدولية إلى التضامن مع الأسيرات والأسرى و فضح ممارسات الاحتلال بحقهم  على أوسع نطاق.


Developed By Hassan Dbouk