الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الخميس، 30 يونيو 2016

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية نطالب المجتمع الدولي بوقفة جادة ضد جرائم دولة الاحتلال



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
نطالب المجتمع الدولي بوقفة جادة ضد جرائم دولة الاحتلال
طالب الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير المنسق العام للقوى الوطنية والاسلامية  ، المجتمع الدولي بالوقوف الجاد بوجه جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.
وقال أبو يوسف في حديث صحفي لوسائل الاعلام  انعلى المجتمع الدولي أن يقف بجدية بوجه الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، ومحاسبته على جرائمه الخارجة على القانون الدولي، لافتاً إلى إعدام قوات الاحتلال للفتى محمود بدران (15) عاماً جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائمها المستمرة بحق الشعب الفلسطينى واعتبره خرقا للقانون الإنساني.
واضاف أبو يوسف ان اعدام الاحتلال للفتى بدران يأتي في إطار تصاعد جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني مستمر في نضاله و الدفاع عن حقوقه حتى يصل إلى تحقيق الثوابت الوطنية.
ورأى ابو يوسف بانه يجب ألا تمر جرائم الاحتلال بحق شعبنا الفلسطينى بدون عقاب، داعيا الى صوغ استراتيجية وطنية تستند الى استثمار طاقات شعبنا الكفاحية والسياسية والدبلوماسي، لافتا ان هذه الجرائم تشكّل حافزاً لنا جميعاً للمضي بدون هوادة أو استكانة وبدون الخضوع للضغوطات من أجل فتح ملفات هذه الجرائم أمام المحاكم الدولية خاصة محكمة الجنايات الدولية لتجريم كيان الاحتلال ونزع الشرعية عنه ومحاكمة قادته السياسيين والعسكريين والمستوطنين أمام هذه المحاكم على الجرائم التي يرتكبونها جهار نهار على مسمع من العالم أجمع.
واشار أن  استمرار حكومة الاحتلال في بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة المحتلة ليس غريباً أو جديداً على كيان تأسس على الإرهاب وطرد السكان الأصليين من بيوتهم، فهو التجسيد العملي والدائم لبرنامج حكومات الاحتلال المتعاقبة خصوصاً حكومة المستوطنين والمتطرفين الحالية.
وشدد أبو يوسف أن الشهيد محمود رأفت بدران ، ارتقى شهيداً ليلتحق بكوكبة الشهداء الذين ارتقو دفاعاً عن فلسطين وقضيتها العادلة.




Developed By Hassan Dbouk