الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 22 مايو 2016

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية منظمة التحرير لن تسمح بالمساس بحق العودة والثوابت

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
منظمة التحرير لن تسمح بالمساس بحق العودة والثوابت
وقال الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إن "الجانب الفلسطيني رحب منذ البداية بالأفكار الفرنسية على اساس ان تستند إلى قرارات الشرعية الدولية، من اجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتقرير المصير وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.
واكد ابو يوسف في حديث صحفي  نحن  نرحب بأي مبادرة دولية تستند الى التمسك بالحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة في التحرير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ماملة السيادة  وعاصمتها القدس المحتلة.
واضاف إن المشاركة في إحياء ذكرى النكبة لهذا العام تكتسب أهمية خاصة لما تتعرض له القضية الفلسطينية من عدوان إسرائيلي متصاعد.
وشدد أبو يوسف، على أهمية المشاركة في إحياء ذكرى النكبة وتوسيع رقعتها الشعبية، مشيرا إلى ان الصمود هو بمثابة انتصار يحققه شعبنا في الوطن والشتات، لأنه يكسر إرادة الاحتلال الإسرائيلي ويعمل على تذكير الأجيال الصاعدة، بحق العودة المقدس والذي نعتبره جوهر القضية الفلسطينية.
وأشار أبو يوسف إلى أن حق العودة مثبت ومعترف به من المؤسسات الحقوقية وقرار 194، وكذلك التعويض عن الآلام والمآسي في مخيمات الشتات.
وتابع أبو يوسف قائلا: الفعاليات ستكون في المناطق المهددة بالسلب من قبل الاحتلال الاسرائيلي، تأكيدا على الثبات في الأرض والتجذر فيها.

وأشار إلى أن منظمة التحرير ترفض كل محاولات المس بأي حق من الثوابت الوطنية، مشددا على أن منظمة التحرير ستبقى منارة الكفاح لتحقيق الثوابت الوطنية في سبيل حرية شعبنا.

Developed By Hassan Dbouk