الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 30 مايو 2016

جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ اللجنة الانتخابية في حركة امل وحزب الله في مدينة صور والمختار سعيد دقور بفوزه في الانتخابات



جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ اللجنة الانتخابية في حركة امل وحزب الله في مدينة صور
والمختار سعيد دقور بفوزه في الانتخابات
هنأت جبهة التحرير الفلسطينية اللجنة الانتخابية في حركة امل في مدينة صور التهاني بفوز مرشحيها في الانتخابات البلدية والاختيارية، في صالة مطعم شواطينا في صور ، حيث قدم التهاني عضو المكتب السياسي عباس الجمعة على رأس وفدمن الجبهة ، منوها بالدور الذي تقوم به بلدية صور في ترسيخ العلاقات اللبنانية الفلسطينية ، ومشيدا بمواقف دولة الرئيس نبيه بري الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني ، ومؤكدا على وقوف الشعب الفلسطيني الى جانب لبنان الشقيق حتى يبقى مهداً للحرية والتعايش والاستقرار وقلباً للعروبة، متوجها بالتحية الى الشعب اللبناني ومقاومته في عيد المقاومة والتحرير الذي سيبقى  نبراسا مضيئا نحو تحرير كامل الاراضي العربية المحتلة وتحقيق اهداف الشعب الفلسطيني .
كما هنأ وفد من جبهة التحرير الفلسطينية اللجنة الانتخابية في حزب الله بمناسبة بفوز مرشحيه في الانتخابات البلدية والاختيارية في مدينة صور في مكتب العلاقات العامة للحزب.
 وقال الجمعة نهنئ هذا اللقاء الجامع في عيد المقاومة والتحرير، ونحيّي أولئِكَ الذين صنعو بالدم والتضحيات الجسام قرابين عطاء على مذبح الحرية والتحرير، نحيي الشهداء والجرحى ونهنئ الشعب اللبناني الشقيق وجيشه الوطني في عيد المقاومة والتحرير، ذكرى تحرير تراب الجنوب الغالي من الاحتلال وعملائه  ، حيث صارت المقاومة عصية على المحتل ، مشيدا بمواقف حزب الله وسماحة سيد المقاومة  السيد حسن نصر الله بدعمه للشعب الفلسطيني، وحيا شهداء جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ، واضاف هذا الجنوب العربي المقاوم، اكد أن الهزيمة ليس قدراً متى توفرت إرادة الصمود والقتال ، وان اسرئيل ليست عصية على الإنكسار وهي التي ذاقت مرارة الهزيمة في لبنان مرة عندما خرجت في العام 2000 وفي تموز العام 2006، واضاف  أن هذا النصر هو نصر لفلسطين لكل العرب قبل أن يكون لكل لبنان.
وحيا شهداء جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ، واضاف هذا الجنوب العربي المقاوم، اكد أن الهزيمة ليس قدراً متى توفرت إرادة الصمود والقتال ، وان اسرئيل ليست عصية على الإنكسار وهي التي ذاقت مرارة الهزيمة في لبنان مرة عندما خرجت في العام 2000 وفي تموز العام 2006، واضاف  أن هذا النصر هو نصر لفلسطين لكل العرب قبل أن يكون لكل لبنان.
واكد الجمعة ان فلسطين دائماً،القضية المركزية للامة ، فإننا اليوم نحي مقاومة شعبنا الفلسطيني ، داخل الوطن المحتل ، في هذه الأوقات العصيبة و الصعبة ، حيث يواصل شعبنا انتفاضته ،وسوف يظل على هذا الدرب حتى ينال كامل حقوقه الوطنية المشروعة.
وهنأ وفد الجبهة المختار سعيد دقور  في دارته في بلدة المعشوق بعد فوزه بالتزكية عن المقعد الاختياري عن البص - صور للدورة الانتخابية الحالية أيار / ٢٠١٦، حيث قدم الجمعة والوفد المرافق التهنئة باسم جبهة التحرير الفلسطينية وثمن الجمعة مواقف المختار دقور الداعمة والمساندة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وعمله الدؤوب لنصرة حقوق الشعب الفلسطيني، ودوره الاجتماعي والانساني الفعّال الذي يقوم به داخل المجتمع اللبناني والفلسطيني والمحافظة على العلاقة الأخوية التي تجمع بين الشعبين اللبناني والفلسطيني وتقديم كل ما يلزم من مساعدة تحت اي عنوان يَصْب في خدمة قضايا المجتمع.

وشكر المختار دقور وفد الجبهة على هذه الزيارة الكريمة كما ثمن مواقف جبهة التحرير الفلسطينية وحرصها على تمتين العلاقات اللبنانية الفلسطينية وحرصها على تكريس الوحدة الوطنية الفلسطينية لمواجهة الجرائم الصهيونية وشدد على ضرورة تضافر كافة الجهود والوقوف صفا واحدا لمواجهة كافة التحديات والمؤامرات التي يواجهها الشعبين اللبناني والفلسطيني.



Developed By Hassan Dbouk